سلطانة

في أول عرض خارج أرض الوطن..فيلم “جرادة مالحة” بالقاعات السينمائية الفرنسية

يرتقب أن يعرض الفيلم المغربي “جرادة مالحة” لمخرجه إدريس الروخ، بالقاعات السينيمائية الفرنسية، ابتداء من 16 شتنبر 2022، في أول عرض من نوعه خارج أرض الوطن.

وكان العرض ما قبل الأول للفيلم، بقاعة ميغاراما في مدينة الدار البيضاء، والذي اعتبره المخرج بمثابة الجسر الذي سيلتقي من خلاله بالجمهور المغربي، بعد غياب دام لسنتين بسبب جائحة كورونا.

وسيشارك الفيلم في المهرجان الوطني للفيلم بطنجة، المزمع تنظيمه في الفترة من 16 إلى 24 شتنبر الجاري، في انتظار أن يوزع في 23 دولة عربية.

وسجل الفيلم حضوره القوي مباشرة بعد عودة الحياة لدور السينما، حيث حاز على جائزة “أفضل فيلم” في مهرجان تورنتو بكندا، وجائزة “أحسن إخراج” بمهرجان الإسكندرية لسينما البحر الابيض المتوسط.

فضلا عن مشاركته في مهرجان مونتريال للأفلام المستقلة، ومهرجان دوربان السينمائي الدولي في جنوب إفريقيا، ومهرجان بافالو السينمائي الدولي في الولايات المتحدة الأمريكية، ومهرجان امستردام، ومهرجان الرباط لسينما المؤلف، ومهرجان ابوجا بنيحيريا ومهرجان مدريد بإسبانيا.

الفيلم من تأليف ادريس الروخ وعدنان موحجة، اللذين شاركا فيه أيضا كممثلين، إلى جانب كل من منى الرميقي، وفاطمة الزهراء بناصر، وخنساء باطما، وعبد الرحيم المنياري، ومحمد الورادي، ومحمود بلحسن، ونادية العلمي، وكريم بولمال ومحمد بن علي.

ويحكي الفيلم الذي مدته 125 دقيقة، قصة شابة تدعى رانيا تجد نفسها في قلب مؤامرة، وقد “تمت برمجتها” والتلاعب بها من قبل أعضاء منظمة غامضة، لتخدم في تجربة قام بها هؤلاء الأشخاص لغرض محدد للغاية، بعد تجريدها من ذكرياتها، وتتطور الأحداث لتقرر رانيا البحث عن حياتها الحقيقية المفقودة في مؤامرة لحكم العالم من خلال تكييف شخصيات رفيعة المستوى، عبر نظام جيد التصميم للمراقبة والحكم والسيطرة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا