سلطانة

طنجة تحتضن أسبوع الفيلم الإفواري في دورته الرابعة

تحتضن مدينة طنجة الدورة الرابعة من أسبوع “الفيلم الإيفواري” بالمغرب، وذلك في الفترة الممتدة من 18 إلى 24 من شتنبر المقبل، وتدخل هذه الدورة في إطار المهرجان الوطني للفيلم الذي سيعقد بين 16 و24 من الشهر نفسه.

وجاء في بلاغ أصدره المركز السينمائي المغربي، توصلت به مجلة “سلطانة”، أن تنظيم هذه الدورة يهدف إلى توطيد العلاقات بين المغرب والكوت ديفوار في مجال السينما، خاصة بعد تفعيل اتفاق الإنتاج المشترك والتبادل السينمائي بين كل من المركز السينمائي المغربي والمكتب الوطني للسينما بالكوت ديفوار سنة 2011.

وأفاد نفس البلاغ أن هذا الحدث تزامن مع فترة تنظيم المهرجان الوطني للفيلم في دورته 22، وهي فرصة ستمكن المشاركين في المهرجان ومرتاديه من مشاهدة الإنتاج السينمائي الإيفواري، كما ستفتح الباب على مصراعيه للقاء وجوه سينمائية ومناقشة مشاريع مستقبلية في هذا الإطار.

وسيتم في هذه التظاهرة الفنية عرض أفلام إيفوارية طويلة، كما ستعرف حضور شخصيات ووجوه سينمائية من ممثلين، وكتاب سيناريو وصحافيين وغيرهم.

وتجدر الإشارة إلى أن المغرب وقع تسع اتفاقيات إنتاج مشترك ومبادلات سينمائية مع عدة دول إفريقية، كما أنتج منذ سنة 1983 بشكل مشترك حوالي 50 فيلما إفريقيا، وكلها تدخل في المبادرات التي يقوم بها المغرب لفائدة التعاون “جنوب جنوب” في مجال السينما.

بقلم الصحافية المتدربة أمينة مطيع

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا