سلطانة

القطاع السياحي بالمغرب يتنفس الصعداء خلال سنة 2022

سجل القطاع السياحي في المغرب انتعاشا، حيث بلغت عائدات العملات الأجنبية أكثر من 27.3 مليار درهم خلال النصف الأول من السنة الجارية.

وأفادت وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، في بلاغ صحافي، أن هذا المبلغ يمثل نسبة استرجاع استثنائية بـ81 في المائة من الفترة نفسها من عام 2019.

وأشارت الوزارة إلى أن هذا الأداء تحقق رغم إغلاق الحدود الذي امتد على الأسابيع الخمسة الأولى من العام الجاري، وقد حقق شهر يونيو نسبة 25 في المائة من مجموع العائدات بحوالي 6.7 مليارات درهم.

وأكد البلاغ أن الأداء السياحي تحسن بشكل واضح وملموس، حيث بلغ إجمالي السياح الذين توافدوا على المغرب خلال شهري يونيو ويوليوز من السنة الجارية 3,2 ملايين سائح، 65 في المائة منهم حلوا بالمملكة في شهر يوليوز (حوالي 2 مليون سائح).

وبحسب وزارة السياحة، فإن هذه الأرقام تؤشر على أداء استثنائي أسفر عن استعادة مائة في المائة من عدد السياح الأجانب خلال فترة يونيو ويوليوز من عام 2019. وبخصوص عدد ليالي المبيت، فقد بلغ ما مجموعه 3,8 ملايين ليلة خلال شهري يونيو ويوليوز.

وتوافد أزيد من 1.4 مليون مغربي مقيم في الخارج على أرض الوطن خلال شهر يوليوز المنصرم، وهو الرقم نفسه المحقق في الشهر ذاته من عام 2019.

 

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا