سلطانة

بني ملال..وفاة الشاب الذي أضرم النار في جسده والأمن يكشف تفاصيل الحادث

توفي، اليوم الإثنين، الشاب البالغ من العمر 22 سنة، والذي أقدم على إضرام النار عمدا في جسده، بالقرب من مقر ديمومة الشرطة ببني ملال.

وفتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة بني ملال بحثا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين 22 غشت الجاري، وذلك لتحديد ظروف وملابسات إقدامه على إضرام النار في نفسه.

وتشير المعطيات الأولية للبحث إلى استعمال المعني بالأمر لمادة سريعة الاشتعال لافتعال حروق عمدية بالقرب من مقر ديمومة الشرطة، وذلك لأسباب وخلفيات تعكف حاليا الأبحاث والتحريات على تحديدها.

وقد تم نقل الشخص المصاب إلى المستشفى الجامعي ابن رشد بمدينة الدار البيضاء لتلقي العلاجات الضرورية، غير أنه وافته المنية بسبب مضاعفات الحروق.

وتعكف حاليا الأبحاث والتحريات على تحديد الظروف والملابسات المحيطة بهذه الواقعة، التي يحتمل أن تكون لها علاقة ببلاغ حول شكاية بالعنف سجلها المعني في مواجهة ثلاثة أشخاص وهي الآن في طور البحث التمهيدي.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا