سلطانة

انتعاش القطاع السياحي..مركز النقديات يسجل زيادة الإقبال على سحب الأموال

سجل الأداء الإجمالي للنشاط النقدي بالمغرب، ارتفاعا ملحوظا من حيث عدد العمليات النقدية، حيث بلغ 245,5 مليون عملية بمبلغ إجمالي قدره 200,6 مليار درهم، خلال النصف الأول من سنة 2022.

وحسب تقرير لمركز النقديات، فإن هذا النشاط الذي يشمل عمليات سحب النقود عبر الشبابيك الأتوماتيكية وعمليات الأداء بواسطة البطاقات الإلكترونية في المحلات التجارية، وعمليات الأداء عبر أجهزة الصرف الآلي وعمليات “Cash Advance” للسحب النقدي بالبطاقات البنكية المغربية والأجنبية، أظهر زيادة بنسبة 16 في المائة من حيث عدد العمليات وبـ13,2 في المائة من حيث القيمة المالية مقارنة بنفس الفترة من عام 2021.

وفي المغرب، سجلت البطاقات المغربية، خلال النصف الأول من السنة، على مستوى الأداء والسحب، 236,9 مليون عملية، بقيمة 190,1 مليار درهم بزيادة نسبتها 14,2 في المائة من حيث عدد العمليات و10,4 في المائة من حيث المبلغ الإجمالي للعمليات.

وتتوزع العمليات بواسطة البطاقات بين السحب (73,8 في المائة من حيث عدد العمليات و88,4 في المائة من حيث القيمة)، والأداء لدى المحلات التجارية والتجارة الإلكترونية (25,9 في المائة في عدد المعاملات و11,5 في المائة من حيث القيمة المالية)، والدفع على مستوى الشبابيك الأوتوماتيكية (0,3 في المائة من حيث عدد العمليات و0,1 في المائة من حيث المبلغ).

أما بالنسبة إلى البطاقات الأجنبية، فقد سجلت بالمغرب من حيث عمليات الأداء والسحب 8,6 مليون عملية بقيمة 10,5 مليار درهم، بارتفاع نسبته 106,2 في المائة من حيث العدد، و112,4 بالمائة من حيث القيمة.

وحققت البطاقات المغربية القابلة للاستعمال الدولي عدد عمليات قدره 8,1 مليون عملية بالعملة الصعبة في الخارج أو على مواقع التجارة الخارجية، وتشمل السحب والأداء، بمبلغ إجمالي بلغ 3,8 مليار درهم، ما يمثل ارتفاعا بنسبة 38,5 بالمائة من حيث العدد و75,2 بالمائة من حيث المبلغ مقارنة مع نفس الفترة من 2021.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا