سلطانة

بعد سنتين من الانقطاع..عودة المهرجان الوطني لفن العيطة والستاتي وحجيب أبرز النجوم

يعود المهرجان الوطني لفن العيطة بآسفي، في دورته ال21، خلال الفترة ما بين 27 و30 يوليوز الجاري، وذلك بعد انقطاع دام سنتين بسبب الأزمة الصحية التي فرضتها جائحة كوفيد 19.

وحسب بلاغ لوزارة الثقافة والشباب والتواصل، تنفتح هذه الدورة من المهرجان على فن “الفلامينكو” باستضافة فرقة من دولة إسبانيا كضيفة شرف، مسجلا أن فعاليات التظاهرة ستكون “مناسبة للوقوف على المتن الإيقاعية والمقامات الموسيقية الناظمة لهذا الفن الأصيل الذي يعبر عن غنى هوية الثقافة المغربية”.

وأبرز بلاغ الوزارة أن الدورة الجديدة من المهرجان تأتي تحت شعار “فن العيطة … المشترك في المتعدد”، لافتة إلى أنها ستبصم على “توجه جديد طموح يرتقي بفن العيطة كتعبير إنساني متعدد الروافد يستقي مرجعيته الفنية الأصيلة من المكون المحلي المغربي ليخترق آفاق العالمية”.

وحسب المصدر ذاته، سيحيي نجوم وفنانون سهرات غنائية بهذه المناسبة، في مقدمتهم الفنانان حجيب فرحان وعبد العزيز الستاتي، كما ستعرف مشاركة فرق من مختلف مناطق المغرب تمثل الأنماط الإيقاعية للحصباوي، والحوزي، والزعري، والمرساوي، والملالي والجبلي.

كما سيتم خلال التظاهرة الفنية تكريم اسمين بارزين في فن العيطة، وهما فاطمة موجاد وعبد الرحيم الجبيلي، باعتبارهما حسب البلاغ، “هامتين فنيتين ساهمتا طيلة مشوارهما الفني الحافل في التعريف بهذا الفن وضمان استمراريته”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا