سلطانة

الطيب حمضي بعد تسجيل أول حالة بجدري القردة: المغرب دخل المستوى الأول من المرض ورصدها يؤكد قوة المنظومة الصحية

أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، اول امس الخميس، عن تسجيل حالة إصابة واردة بمرض “المانكبوكس” أو “جدري القردة” بالمغرب.

وفي هذا الصدد، قال الطيب حمضي، طبيب وباحث في النظم والسياسات الصحية، إن المغرب بتسجيله لهذه الحالة، دخل المستوى الأول من المرض، باعتبار هذه الحالة “وافدة” من خارج البلاد.

وتابع الدكتور في تصريحه لمجلة سلطانة، موضحا أن المستوى الثاني يتعلق بتسجيل حالة إيجابية محلية لكنها مرتبطة بحالة وافدة، فيما يتعلق المستوى الثالث بحالة محلية ليس لها أي ارتباط بحالة وافدة.

وأبرز  الخبير أن المخالطين للحالة الإيجابية التي تم رصدها بالمغرب، يخضعون حاليا للتدقيق الطبي بهدف إجراء الفحوصات الضرورية.

ولفت الباحث في النظم السياسية إلى أن رصد هذه الحالة بشكل سريع، يدل على قوة وفعالية المنظومة الصحية ونظام المراقبة واليقظة، التي تضم المواطنين والأطباء والمهنيين الصحيين.

وأعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، أنه تم يوم الخميس 2 يونيو 2022، تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بمرض “المانكبوكس” أو “جدري القردة”، موضحة أن الأمر يتعلق بحالة وافدة من إحدى الدول الأوروبية تم رصدها في إطار البروتوكول الموضوع في البلاد منذ الاعلان عن هذا الإنذار الصحي العالمي.

وحسب بلاغ للوزارة، فإن الحالة الصحية للمصاب مستقرة ولا تدعو للقلق، ويوجد حاليا تحت الرعاية الصحية حيث يتم التكفل به وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا