زجالو المغرب يحيون بمكناس ذكرى سيدي عبد الرحمان المجدوب

تعتزم جمعية منتدى مكناس للثقافة والتنمية، بدعم من وزارة الثقافة، تنظيم الدورة الثالثة لمهرجان سيدي عبد الرحمان المجذوب للكلمة والحكمة في الفترة الممتدة بين 22 و25 يونيو الجاري، بالمركز الثقافي محمد المنوني والمركز الثقافي ميشال جوبير ومنصة الهديم بمكناس.

وتتميز الدورة الثالثة للمهرجان بمشاركة مجموعة من ألمع الزجالين المغاربة يمثلون مدن الرباط، سلا، طنجة، وجدة، مراكش، الخميسات، الدار البيضاء، القنيطرة ومكناس، كما سيعرف المهرجان تنظيم مسابقة زجلية خاصة بالرباعيات مفتوحة في وجه الرواد وهواة الزجل، لاختيار أبلغ الرباعيات التي تتناول كل القضايا الإنسانية للعصر، و سيتم الإعلان عن نتائج هذه المسابقة من طرف لجنة التحكيم خلال السهرة الافتتاحية للمهرجان.

وبالإضافة إلى ذلك، قرر القائمون على المهرجان تنظيم ندوة علمية بشراكة مع جامعة المولى إسماعيل تحت عنوان "التصوف المغربي من خلال شخصية سيدي عبد الرحمان المجذوب"، بمشاركة أساتذة باحثين مهتمين بالموضوع.

وتهدف الجمعية من وراء تنظيم هذا المهرجان حسب القائمين عليه، إلى الاهتمام بالتراث اللامادي المغربي وتثمينه، وتقديم صورة إيجابية عن الشخصيات التراثية المغربية بعيدا عن الصور النمطية والخرافية، والتعريف بالزجل والموروث الشفاهي كتراثي ثقافي مغربي والمساهمة في تدوينه وتوثيقه عبر الوسائط المختلفة بما فيها الصورة والصوت.

بالإضافة إلى ذلك، يعتبر المنظمون أن "المهرجان يخلق فضاء للتواصل بين مختلف الزجالين الشيوخ والناشئة لصقل المواهب والمحافظة على هذه الأنماط الأدبية المغربية العريقة، بالإضافة إلى إسهامه في التنشيط الثقافي لمدينة مكناس خلال شهر رمضان.

المهرجان سيعرف تنظيم سهرات موسيقية متنوعة تتخللها قراءات زجلية بالمركز الثقافي محمد المنوني والمركز الثقافي ميشال جوبير ومنصة الهديم بمكناس تحييها جمعيات التراثية وفرق موسيقية بمشاركة فنانين ومجموعات كثيرة.

مشاركة