لبنى أبيضار تثير الجدل من جديد بعد مهاجمتها صالح الوديع

لا تأبى الممثلة لبنى أبيضار إلا أن تثير الجدل من جديد، فبعدما طالب صلاح الوديع ومحمد بنموسى حق الرد من البرنامج On n’est pas couché) حول تصريحات أبيضار المسيئة للمغرب ، عبر رسالة وجهها الحقوقيان الوديع وبنموسى لمقدم برنامج (On n’est pas couché) لوران روكيي، و كاترين بارما منتجة البرنامج ذاته.

كتبت لبنى أبيضار على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مخاطبة صالح الوديع إن "حق الرد مكفول للجميع اسي صلاح الوديع".

متابعة حديثها بكتابتها " أعلم جيدا أنك كنت من بين المدافعين عني باسم الحداثة وحقوق الإنسان حتى وان كنت لم تشاهد الفيلم".

ودافعت أبيضار عن نفسها بالقول " أنا لم اجرح ولم أشوه صورة المغرب، بل عشقي وجنوني للمغرب هو من دفعني للحديث عن الفقر والهشاشة والدعارة في بلادي.. لتصل الرسالة للجهات المعنية وتكثف الجهود.. لأن المشكل هو ثقافي وتربوي ينبغي على الكل تحمل المسؤولية من فنان وكاتب وسياسي.."

من جهة أخرى، اتصلت "سلطانة" بصالح الوديع لكي نستفسر عن وجهة نظره، إلا أنه فضل تريث عن الرد لكي "يقرأ كل تلك التفاعلات التي أحدثتها رسالته".

مشاركة