اغتصب طفلة صغيرة لحمايتها من عصابات الشوارع

أثارت قصة مواطن من السالفادور ضجة كبيرة بعدما قام باغتصاب طفلة تبلغ من العمر 14 عاماً بحجة حمايتها من عصابات الشوارع.

وحسب صحيفة "اندبندنت" البريطانية فأن المدعو "اريك نوي اروجو فلوريس" الذي يعيش في الولايات المتحدة الأمريكية، قام باغتصاب فتاة قاصر وذلك بعد طلب من مربيته السابقة لحماية الفتاة من إحدى العصابات المحلية التي كانت تهددها بالقتل هي وعائلتها.

وأضاف الموقع أن فلوريس اعتاد على السفر إلى السالفادور بين الحين والآخر لممارسة الجنس مع الفتاة، ودفع تكاليف الكراء والملابس والمواد الغذائية لها ولعائلتها، وكان يهددها بالطرد والتوقف عن إعالتها إذا امتنعت عن الرضوخ لطلباته.

وتمكنت الشرطة من إلقاء القبض على فلوريس البالغ من العمر 34 عاما وتمت إدانته بتهمة الاتجار بالجنس والسياحة الجنسية، وحكم عليه بالسجن لمدة 25 عاماً.

وأكدت صحيفة "اندبندنت" أن الفتاة أصبحت تعاني من اضطرابات نفسية وحالة اكتئاب حاد بعد المعاناة التي تعرضت لها لأكثر من عامين سلبت منها براءة طفولتها.

مشاركة