ما هي شروط صيام مريض السكري؟

إن الصيام يحمل مخاطر عديدة لمرضى السكري إلا أن بعضا منهم يصرّ على صيام شهر رمضان كباقي الأشخاص رغم المضاعفات التي يمكن أن يواجهها على حياته.

ويتعرض مريض السكري وخاصة أصحاب النسب الغير المستقرة من السكر خلال هذا الشهر إلى عدة مغريات منها الإفراط في تناول الحلوى الرمضانية الغنية بالسكريات بدون انتباه، مما يدخلهم في غيبوبة إما بسبب  قلة السكر أو زيادته.

وحسب المختصين فإن مرضى السكري الذين لديهم نسبة مستقرة ويتعاطون الدواء أو الأنسولين فيمكنهم الصيام ولكن يجب اتباع بعض الشروط وأهمها الإفطار على التمر، والإقلال من تناول الحلويات والنشويات.

ويمكن المريض أن يضيف بعض الأطعمة إلى نظامه الغذائي مثل تناول الخس والخيار والجرجير والفجل والشوربة الغير الدسمة، ويفضل تناول الدجاج بدون جلد بكمية معقولة.

إلا أن على مريض السكرى تجنب تناول بعض المأكولات خلال أوقات الأكل  وهي القشدة، المخ، الكبدة، اللحوم المشبعة بالدهون، البطاطس، والحلويات والمعسلات، كما لا يجب تناول العنب والتين والفول السوداني والفستق والمكسرات والمياه الغازية.

وحسب الاحصائيات فإن مرضى السكري المصابين بالبول البروتيني يمكن أن تتحسن حالتهم تلقائياً بفضل الصيام، ويعودون إلى حالتهم الطبيعية بالتحكم الجيد في نسبة السكر.

ويوصي الخبراء مريض السكري بعدم الإفراط في أكل الحلوى أو شرب العصائر المحلاة في رمضان بل يكتفي بقطعة صغيرة منها فقط لمجرد التذوق، والإكثار من تناول الخضروات الطازجة، كما من الضروري المداومة على ممارسة رياضة المشي خلال شهر رمضان.

مشاركة