مسلسلات رمضانية أثارت الجدل قبل عرضها

أثارت بعض المسلسلات العربية الكثير من الجدل قبل أيام من عرضها في شهر رمضان الكريم، بسبب تسريب بعض الحلقات منها أو لأسباب أخرى تتعلق بالمحتوى الفني للعمل، الأمر الذي وضع الممثلين والمقيمين على هذه المسلسلات في مأزق من حيث تأثير هذا المشاكل على نسبة مشاهدتها من قبل المتفرج العربي.

إليك أهم المسلسلات الرمضانية التي أثارت الجدل قبل عرضها على القنوات العربية:

  • مأمون وشركاه:

تعرض المسلسل الرمضاني "مأمون وشركاه" الذي يقوم ببطولته الممثل المصري الكبير عادل إمام، للتسريب قبيل أيام من عرضه، حيث قام أحد المواقع الإلكترونية بتسريب الحلقات الخمس الأولى من المسلسل.

  • الأسطورة:

تداول مستخدمو الانترنيت خبر انسحاب الفنانة ياسمين صبري من تصوير مسلسل "الأسطورة" قبل الانتهاء من تصوير مشاهدها في العمل، بسبب نشوب خلاف بينها وبين مخرج العمل محمد سامي، الأمر الذي دفعها لمغادرة التصوير.

  • أزمة نسب:

اتهم الكثيرون الفنانة المصرية زينة باستغلال حياتها الشخصية لجلب نسبة مشاهدة عالية، عندما قامت بتغيير اسم مسلسلها الرمضاني الجديد من "بوابة جهنم" إلى "أزمة نسب"، وهو اسم له علاقة بقضية النسب التي رفعتها ضد النجم أحمد عز لإثبات نسبه لتوأمها.

  • الطبال:

أثارت الفنانة روجينا الكثير من التعليقات بسبب ملابس الرقص التي ظهرت بها في الإعلان الدعائي الأول لمسلسل "الطبال" الذي يعرض في شهر رمضان الكريم.

  • وعد:

نالت الفنانة المصرية مي عز الدين الكثير من الانتقادات بعد نشر الصورة الدعائية الأولى من مسلسلها الجديد "وعد"، حينما اتهمها البعض بخضوعها لعملية تجميل غيرت من شكلها الطبيعي.

مشاركة