كل ما يجب عليك معرفته عند اقتنائك "الشباكية"

من المعروف أن "الشباكية" من أقدم الحلويات المغربية، وتعتبر من الحلويات الرئيسية التي يجب أن تكون حاضرة وبقوة على مائدة رمضان. لكن قد يعرضنا تناول "الشباكية" إلى أمراض قد تنغص علينا صيام رمضان.و لتفادي كل  تلك المخاطر التي قد تسببها "الشباكية"،  اتصلت "سلطانة" بأسماء بن عربي، عن محاربة التسمم واليقظة التابع لوزارة الصحة، قدمت لنا نصائح حول كيفية اقتناء "الشباكية" وما هي الأضرار التي يمكن أن تخلفها.

في هذا الصدد، نصحت أسماء بن عربي المغاربة أن يقتنوا "الشباكية" من محلات معروفة بنظافتها، لأنه وبحسبها "الشباكية معرضة للذباب والأوساخ ، بالتأكيد ستكون مضرة على صحة الإنسان".

وأضافت المتحدثة ذاتها إلى أن " مقادير تحضير الشباكية قد تكون سامة، فمن المعروف أن زيت الذي يستعمل خلال تحضيرها، يكون محروقا وبالتالي يشكل خطر على صحة الإنسان"

وأوضحت أسماء بن عربي أيضا أن الشباكية من المفترض أن يكون "العسل" إحدى مكونتها لكن العسل الذي يستعمله البعض هو مجرد "سكر محروق وأحيانا يكون غير صالح لاستعمال" لهذا وحسب المتحدثة قد يسبب لنا أيضا أمراض قد تكون خطيرة، أبرزها  القيء والغثيان وجفاف عند الكبار في السن والأطفال أيضا، وارتفاع درجة الحرارة.

ونصحت أسماء بن عربي أن "الشباكية" لو حضرت بالمنزل لن تكون مضرة أبدا، فهي تبقى من الحلويات المغربية المعروفة والأساسية خلال شهر رمضان، أما إن فضل بعض المغاربة شراءها من الشارع يجب عليه أن ينتبه إلى كل المخاطر الذي ذكرنها سلفا.

 

 

مشاركة