زوجة أوباما تبدي إعجابها بطالبة مسلمة

عبرت ميشال أوباما زوجة الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن اعجابها بطالبة يمنية استطاعت الخروج من الظروف الصعبة التي يعيشها بلدها، والعمل بجد لفرض وجودها في بلد يختلف عن وطنها الأم دينا ولغة مثل الولايات المتحدة الأمريكية.

ونشرت السيدة الأولى بأمريكا عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي انستغرام، صورة الطالبة اليمنية "عروبة" وهي ترتدي زي التخرج من جامعة الكتابة والأدب التي تدرس بها.

وظهرت عروبة في الصورة التي نشرتها ميشيل وهي ترتدي الحجاب وتحمل قبعة زي التخرج التي كتبت عليها قول الرسول محمد عليه الصلاة والسلام: "مَا نَحَلَ وَالِدٌ وَلَدَهُ مِنْ نُحْلٍ أَفْضَلَ من أدب حسن".

وأرفقت زوجة الرئيس الأمريكي صورة الطالبة اليمنية بتعليق جاء فيه: "عروبة نشأت وتربت في اليمن، وصلت إلى نيويورك ليومها الأول في المدرسة عام 2006. اكتشفت هنا ولعها للكتابة والأدب وتوقها لإكمال دراستها الجامعية".

وأضافت قائلة: "عروبة اليوم هي من أوائل الأجيال في عائلتها من يتخرجون من الجامعة، كاسرة بذلك التقليد المستمر، واليوم تمشي على مسرح التخرج تكريماً للدفعة الطلابية في الجامعة".

وتجدر الإشارة إلى أن السيدة أوباما شاركت في حفل تخرج في جامعة "سيتي كوليدج" بنيويورك، وهناك التقت بالطالبة اليمنية عروبة وأعجبت بها بعد أن سمعت قصتها المحفوفة بالنجاح.

 

مشاركة