العلمي يؤكد لن أسمح باستيراد "بوطا" متفجرة

هدد مولاي عبد الحفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والإستثمار والاقتصاد الرقمي، كل مستورد ومعشر وموظف بالجمارك، أو بالمختبرات العلمية، بالعقاب، في حال التلاعب في الجودة أي منتوج أو ألة مستوردة من الخارج.

وذكرت يومية الصباح في عددها الصادر اليوم الأربعاء أن العلمي قال أنه لن يسمح مثلا بإدخال قنينة غاز من الحجم الصغير إلى المغرب، إذا لم تحترم مواصفات الحماية كي لا تنفجر في بيوت المغاربة.

وأضاف العلمي أنه لن يغض الطرف عن أي مستورد ومعشر وموظف جمركي ومستخدم بالمختبر، إذا ثبت أنه تلاعب في جودة المنتجات التي تدخل إلى المغرب، والتي تضر بصحة المواطنين، بينما ألعاب الأطفال، التي تنبعث منها مواد سامة، أو فرامل السيارات التي إن كانت مغشوشة صناعيا تؤدي إلى حوادث سير مميتة، مشيرا إلى وجود 277 مواصفة إجبارية و16 مختبرا علميا معتمدا في التحليل المخبري.

وحسب نفس اليومية فإن العلمي أكد أن المغاربة باتوا يعرفون وجود سلوكات لم تعد مقبولة في وقتنا الراهن، من قبيل أداء الرشاوي لبعض الموظفين سواء المعشرين الجمركيين، أو المشتغلين في المختبرات، للتلاعب بنتائج التحليلات المنجزة، وتأكيد أنها سليمة، رغم أنها لا تطابق معايير الجودة المحددة وفق القانون المغربي، معتبرا ذلك من زمن الماضي الذي ولى وبدون رجعة، لأن صحة المستهلك المغربي أهم من جمع 200 درهم أو أكثر عن كل عملية غير سليمة.

مشاركة