منتجة "وعدي": البسطاوي وحبيركو وجوه جديدة لتطعيم الساحة الفنية المغربية

قالت هنيدة سيقال، منتجة سلسلة "وعدي" "إن مسألة اختيار وجوه جديدة لبطولة المسلسل، مثل صفاء حبيركو وأسامة بسطاوي وعلي كرويتي وآخرين، فتدخل في إطار استراتيجية "إماج فاكتوري" التي تعمل منذ تأسيسها على اكتشاف وجوه جديدة لتطعيم الساحة الفنية المغربية والمساهمة في تقديم الدعم للجيل الجديد من الفنانين الشباب".

وبخصوص حقوق تأليف الكلمات والوجوه الجديدة التي اختارتها لأداء أدوار البطولة في المسلسل في نسخته الثانية، أوضحت أن إعادة تسجيل الأغنية بتوزيع جديد وجد ترحيبا كبيرا من طرف ورثة الراحل أحمد الطيب لعلج.

وتؤكد سيقال حرص "إيماج فاكتوري" على تقديم أعمال فنية مستمدة من الواقع المغربي والتراث الفني الوطني الغني بالأعمال المتميزة مثل أغنية "وعدي"، التي كتب كلماتها الراحل أحمد الطيب لعلج في سبعينيات القرن المنصرم وغنتها المطربة سمير بنسعيد، وحققت نجاحا كاسحا إبان تلك الفترة، مشيرة إلى أن فكرة إعادة توزيع الأغنية وإدراجها في جينيريك المسلسل مستمدة من الكلمات التي تصور معاناة فتاة في مقتبل العمر مع محيطها العائلي والاجتماعي.

وأوضحت هنيدة أنها استوحت فكرة وقصة المسلسل من أحداث واقعية معيشة في المغرب وفي كل العالم، تتعلق بقضية اختطاف الأطفال واستغلالهم في التسول والسرقة، حيث يتغير مصيرهم، مؤكدة أنها ركزت على الجانب الإنساني للقصة التي تعكس معاناة بطلة المسلسل "مينة" والعديد من الشخصيات التي تحيط بها، من خلال توجيه أحداث السيناريو، الذي ساهمت في صياغته خلية كتابة متخصصة.

وتطمح "سيقال" من خلال الأعمال التي تنتجها "إماج فاكتوري" إلى إعادة الجمهور إلى التلفزيون المغربي بعد هجرة جزء كبير منه صوب الأعمال المدبلجة والفضائيات الأجنبية، مشيرة إلى أن إقدامها على الاستثمار في المشاريع الفنية تحكمت فيه "الغيرة الوطنية، من خلال إنتاجات مغربية، تكون لها القدرة على رد الاعتبار للدراما الوطنية والممثل المغربي، من خلال إبراز وجوه جديدة ودعم أخرى مخضرمة.

 

 

مشاركة