شيماء لـ"سلطانة" إن تم إطلاق سراح المتهمين سأرحل عن مدينة مكناس

قررت المحكمة الابتدائية بمدينة مكناس، قبل لحظات، إرجاء النظر في ملف "شيماء المستخدمة في مقصف كلية العلوم التابعة لجامعة مكناس إلى تاريخ 13 يونيو المقبل موعدا للنظر في القضية.

قرار التأجيل جاء بإطلاع دفاع الضحية على وثيقة تقدمت بها النيابة العامة، والاستماع لإفادات الشهود الذين تخلفوا عن الحضور وإطلاع المحكمة على ملتمسات تقدم بها دفاع المتهمين

وصرحت شيماء ضحية الطلبة "القاعديين" الذين أقدموا على حلق شعرها وحاجبيها في حديث لها مع "سلطانة" أنه في حالة إن تم إطلاق سراح المتهمين من طرف المحكمة، سترحل عن مدينة مكناس، فهي على حد تعبيرها لا تستطيع أن تتواجد في نفس المدينة مع أشخاص لا يترددون بتهديدها بالقتل.

وتابعت شيماء حديثها مع "سلطانة" أن المتهمين كانوا يهددونها بالقتل هي وأختها، أمام القاضي والشرطة أيضا، ولا تتخيل أن تلتقي بأحدهم مباشرة يوما ما.

ويذكر أن النيابة العامة تتابع 6 طلبة من  بينهم طالبتين بعدة تهم، أبرزها "الاحتجاز إلى و إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بواجبهم وممارسة العنف ضدهم".

مشاركة