الوردي يوقف طبيبة القلب ويهدد بعزلها

أقدم وزير الصحة الحسين الوردي، على توقيف طبيبة القلب بمدينة خريبكة، بعد أن أظهر تقرير للمفتشية العامة لوزارة الصحة أنها كانت تختفي من المستشفى العمومي، تحت ذريعة الشواهد الطبية، لتنتقل إلى مصحة متعددة الاختصاصات في مدينة خريبكة للعمل فيها.

وأفادت مصادر لـ"سلطانة" أن قرار التوقيف جاء بعد تنقل الوزير إلى مدينة خريبكة، وفي لقائه تلقى شكايات من مواطنين عبروا عن غضبهم وشكاياتهم من تغيب طبيبة القلب.

وأضافت " بناء عليه أسند الوزير إلى المفتشية العامة لوزارة الصحة إيفاد لجنة للتحقيق في الشكايات موضوع الغياب المتكرر للطبيبة، قبل أن يتبن أن الأمر يتعلق بغياب مرده الانتقال المتكرر إلى مصحة خاصة لتقديم خدمات طبية بمقابل".

وأبرزت ذات المصادر أن الوزير يفكر في المرور إلى إجراءات أخرى قد تصل إلى العزل والتشطيب، وذلك في اجتماع له عقد مؤخرا.

مشاركة