انشاء أول مصحة لمدمني الانترنيت في العالم العربي

أنشئت مصحة لعلاج الإدمان على الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي وخصوصا موقع فايسبوك الذي يدمنه الكثير من المراهقين والشباب في العالم العربي.

وذكرت مصادر إعلامية أن أخصائيون وأطباء ونفسيون في الجزائر أطلقوا مصحة لمعالجة مدمني الانترنيت كبادرة أولى من نوعها في العالم العربي بعد الصين وكوريا.

وأوضح الخبير الصحي الجزائري "رؤوف بوقفة" أن الهدف من إنشاء هذه المصحة هي مساعدة الشباب المدمنين على العالم الافتراضي من التخلص تدريجيا من هذه العادة التي تؤثرا سلبا على مستقبلهم وحياتهم الشخصية والصحية، بإشراف أخصائيون نفسيون وأطباء في الأمراض العقلية ومساعدين اجتماعيين.

ودعى الخبير الأباء إلى مراقبة أبنائهم في سن صغيرة وتوجيههم للاستعمال المحدود للأجهزة الإلكترونية مخافة من الإدمان المفرط في الولوج إلى هذه المواقع بشكل غير هادف، وقال: "يكون من الصعب الإقلاع عن هذه العادة مع مرور العمر".

مشاركة