محطة القطار الدار البيضاء الميناء مرشحة للفوز بجائزة الآغا خان للعمارة

تأسست جائزة الآغا خان للعمارة في عام 1977 من قبل صاحب السمو الآغا خان، بهدف تحديد وتشجيع الأفكار الرائدة في مجالات العمارة والبناء التي تنجح في التصدي لاحتياجات وطموحات المجتمعات التي يكون للمسلمين وجود معتبر فيها.

وتركز الجائزة على نماذج المشاريع التي تعتمد معايير جديدة في التميز المعماري في مجالات التصميم المعاصر، الإسكان الاجتماعي، تحسين وتطوير المجتمع، الحفاظ على المواقع التاريخية، الحفاظ على المساحات وإعادة استخدامها، بالإضافة إلى هندسة المناظر الطبيعية وتحسين البيئة.

ولهذا الهدف فقد تم الإعلان عن 19 مشروعا ضمن قائمة المشاريع المرشحة والتي بلغ عددها 348 مشروعا، من بينهم مشروع مدرسة كلميم للتكنولوجيا بمدينة كلميم، ومشروع محطة القطار للدار البيضاء "الميناء" الجديدة في مدينة الدار البيضاء، وذلك للتنافس فيما بينهم للحصول على جائزة هذا العام التي تبلغ قيمتها المالية مليون دولار أمريكي.

وسوف تخضع المشاريع التسعة عشرة المختارة لمراجعات ميدانية صارمة ضمن الموقع من قبل مجموعة مختارة من المعماريين، وخبراء الترميم والحفاظ على المواقع، والمهندسين الإنشائيين الذين سوف يقومون بزيارة كل موقع من هذه المواقع على حدى وتقييم كل مشروع بشكل مباشر، وتشكل التقارير التي سوف يقدمها هذا الفريق من المراجعين والمدققين بالمحصلة الأساس الذي سوف تعتمد عليه لجنة التحكيم العليا في اختيار المشاريع الفائزة بالجائزة.

وتختلف جائزة الآغا خان للعمارة من حيث توجهها واهتماماتها عن الكثير من جوائز العمارة في العالم، فهي تختار المشاريع التي لا تبرز قدرا كبيرا من التميز في العمارة فحسب، بل وتعمل على تحسين نوعية الحياة بشكل عام، فعلى مدى العقود الأربعة الماضية، دافعت جائزة الآغا خان للعمارة باستمرار وثبات عن احتياجات وتطلعات البشر في ممارسة العمارة.

إضافة إلى ذلك فأن هذه الجائزة لا تكرم المهندسين المعماريين فحسب، بل يمتد هذا التكريم ليشمل أطراف أخرى مشاركة بالمشاريع مثل البلديات، وعمال البناء، وأصحاب العمل، والعمال المهرة، والمهندسين الذين كان لهم دور مهم في إنجاز المشاريع.

ويذكر أنه ومنذ تأسيس الجائزة قبل 39 عام، حصل أكثر من 110 مشروع على جائزة الآغا خان للعمارة، بينما تم توثيق أكثر من 9000 مشروع معماري آخر.

مشاركة