عريس أردني يفاجئ عائلته ويكسر التقاليد في حفل زفافه

قام عريس أردني بكسر التقاليد بإقامة حفل زفافه هو الأول من نوعه، حيث قرر أن يقيم مأدبة الحفل على شرف الأطفال الأيتام فقط، دون حضور أي شخص آخر بما فيهم عائلة وأقارب العروسين.

وحسب مصادر إعلامية أن العريس الشاب أمر بأن يقتصر غذاء الحفل على 50 من الأيتام الفقراء، مشيرا إلى أن العادات والتقاليد المكلفة لحفلات الزفاف "لا تسمن ولا تغني من جوع" وفقا لقوله.

وأكد الشاب عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك أنه: "بعد التشاور مع الجميع، أقاربي وزوجتي وأهلها، والأخذ بنصيحتهم، قررت أن يكون حفل الزفاف متوفقا مع سنة النبي محمد «محمد صلى الله عليه وسلم»".

وأضاف "أغلبية من يقيمون حفلات الزفاف، يتبعون التقاليد المكلفة، التي لا تزيد أو تنقص من قيمة الحفل، وإنما اتباعا لعادات لا فائدة لها ولا طائل منها".

وتابع "قررت إلغاء كل مظاهر الاحتفالات المتعارف عليها داخل المجتمع، بداية من إرسال جاهة لطلب يد العروس، إلى الحفل الغنائي، مرورا بزفة العريس، ونهاية بغداء حفل الزفاف الذي يدعى له أقارب وأصدقاء العروسين".

مأكدا على أنه أقدم على هذه الخطوة، حتى تكون مثالا يُحتذى به للمقبلين على الزواج وتقليل نفقات وتكاليف الزواج.

 

مشاركة