دراسة: المضادات الحيوية أخطر من السرطان

توصلت بعض الأبحاث الدولية الجديدة إلى أن استخدام المضادات الحيوية يسبب مفعول مضر على جسم الإنسان والذي قد يؤدي إلى خطورة كبيرة تصل لحد الموت.

ومن المرجح أن تصبح المضادات الحيوية خطرا قاتلا يفوق مرض السرطان حاليا، وذلك حسب بعض التقديرات التي أفادت أن الجراثيم المقاومة للمضادات الحيوية يمكن أن تقتل 10 مليون إنسان سنويا حول العالم بحلول عام 2050.

وبسبب زيادة الوفيات اثر مشكلة الجراثيم المقاومة للمضادات الحيوية، قام الخبير الإقتصادي اللورد جيم أونيل باجراء تقرير بطلب من الحكومة البريطانية، يسلط الضوء على نتيجة الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية من قبل الكثيرين لعلاج حالات مرضية بسيطة مثل الزكام، والذي قد يجعل المضادات الحيوية تصبح غير فعالة.

وحذر الخبير البريطاني من وصف هذه المضادات الغير الضرورية في بعض الحالات وترشيد استخدامها بمساعدة خبراء صناعة الأدوية والمنظمات غير الحكومية، وحث على ضرورة توعية وتثقيف الأشخاص خاصة الأطفال والمراهقين بخطورة هذا التهديد.

وشجع هذا التقرير على تطوير علاجات فعالة بالنسبة لصناع الأدوية وذلك بدعم من الحكومات والدول لزيادة الاستثمار في دعم الأبحاث الخاصة بالعلاجات الجديدة.

مشاركة