مازاكان تعد ألبوما يحيي التراث ويمزج بين الثقافات

تستعد مجموعة مازكان لطرح ألبومها الجديد، والتي اختارت أن تقوم من خلاله الاشتغال على العديد من أغاني التراثية، وتقوم بإعادة إنتاجها بصيغة شبابية.

وحسب ما أكده عضو المجموعة، حميد الحضري، فإن المجموعة اختارت الاشتغال على أغنية من التراث الإسباني، بتوزيع موسيقي جديد وتحمل عنوان "Fuera de mi" لمغنيها الإسباني Jose el frances، وهي أعنية اشتهرت بقوة خلال التسعينات من القرن الماضي.

العمل على التراث لا ينحصر على هذه الأغنية، إذ أكد الحضري في تصريح لمجلة "سلطانة"، أن العمل عليها أتى بعد إعحاب الفنان الإسباني بأعمالهم واقتراحه شراكة تحولت للعمل على إعادة توزيع هذه الأغنية، عبر تغيير موسيقاها بإدخال الآلات الموسيقية المغربية، و اللغة العربية على كلماتها، لكنه أكد أن الأمر لن يقتصر عليها بل سيشمل أغاني أخرى متعددة.

وأوضح الحضري، كون من بين هذه الأعمال، أعمالا مغربية وأخرى مغاربية، سيتمم تجديدها وتوزيعها بشكل يقربها من جمهور الشباب، كما سيتم تناول كل الأنماط الموسيقية المغربية بحيث سيتم الاشتغال عليها بالطريقة التي تميز مجموعة مازاغان التي اشتهرت بها.

مشاركة