الحرشاوي: المرأة السياسية "ماشي خايبة".. وترشحت لملكة الجمال لأغير هذه النظرة

بعد سنة من تتويجها ملكة جمال حب الملوك في نسخته الـ95، اتهمت ملكة جمال "صفرو" فوزية الحرشاوي جهات سياسية بالوقوف أمام عدم استدعائها في اللقاءات التي تعرفها المدينة، وقالت في حوار لها مع "سلطانة": "السنة الماضية كانت سنة انتخابية بامتياز، وغيابي في بعض المناسبات مرتبط بعدم دعوتي لها خصوصا أنه لدي انتماء سياسي".

ومن جهة ثانية، نفت الحرشاوي أن يكون انتماءها السياسي وراء تتويجها ملكة لجمال حب الملوك، مبرزة أن ممارستها للعمل السياسي تم التعرف عليه بعد تتويجها باللقب".

وحول تخوفها من فقدان منصبها بعد الترشح للمسابقة، قالت "التحدي كان لابد من الخوض فيه لإثبات أن المرأة السياسية جميلة، وتغيير الصورة النمطية عن المرأة التي تمارس السياسة".

واعتبرت ملكة جمال حب الملوك أن جمالها "جمال متوسط" وليس معيارا محددا لاختيارها ملكة، مبرزة أن المستوى التواصلي والثقافي كان سببا في إقناع اللجنة لاختيارها ملكة للجمال.

 

مشاركة