توقيف طالبين للاشتباه في اعتدائهما على قاصر وحلق شعرها

أثارت قضية إقدام فصيل "البرنامج المرحلي" الماركسي على حلق شعر وحاجبي فتاة تعمل في مقصف الكلية قبل أن ينهالوا عليها بالضرب، تنفيذا لما صدر عما يسمونه محاكمة جماهيرية خضعت لها الضحية داخل أسوار الحرم الجامعي، استياء كبيرا في الوسط الجامعي والحقوقي.

على إثر ذلك، ألقت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مكناس، اليوم الخميس 19 ماي الجاري، القبض على طالبين جامعيين يتابعان دراستهما بكلية العلوم بمكناس، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية الاعتداء بالضرب والجرح العمدين وحلق شعر فتاة قاصر.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، نقلته وكالة المغربي العربي للأنباء أنه تم ضبط المشتبه فيهما بمنطقة مرجان 2 بالقرب من الحي الجامعي بمدينة مكناس، وذلك بعدما أوضحت التحريات الأمنية المنجزة أنهما شاركا بشكل مباشر في الاعتداء الجسدي على فتاة تعمل بمقصف الجامعة، وذلك بعد أن تم تكبيل يديها وحجب رؤيتها بواسطة وشاح قطني وحلق شعر رأسها بشكل قسري

وأوضح البلاغ أن مصالح الأمن حجزت لدى المشتبه فيهما سلاحين أبيضين من الحجم الكبير، كما تم تقديم الاسعافات الأولية لأحدهما بالمستشفى، بعدما أصيب بجالة إجهاد عند محاولته الفرار خلال عملية التدخل الامني

وتم، وفق المصدر ذاته، الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، بينما لا تزال التحريات متواصلة لتوقيف باقي المتورطين في هذه القضية.

وكانت الضحية، قد تفاجأت، أمس الأربعاء لحظة خروجها من الباب الرئيسي للكلية، بمجموعة من المسلحين تعترض طريقها وتطالبها بمغادرة عملها بشكل نهائي، وأمام إصرارها على مواصلة عملها، تعرضت لاعتداء، ما استدعى نقلها بسيارة إسعاف إلى المستشفى.

مشاركة