أوباما ينتقد "ترامب"... تحقير المسلمين لن يعزز أمننا

وجه الرئيس الأميركي باراك أوباما يوم الأحد، خلال حفل تسليم شهادات لخريجي جامعة روتغيرز، انتقادا شديد اللهجة إلى المرشح الجمهوري الطامح لخلافته دونالد ترامب، بطريقة غير مباشرة ، مؤكدا أن "الجهل ليس فضيلة" وأن "بناء جدران لا يجدي نفعاً".

وأضاف أوباما عن تحقير ترامب للمسلمين "هذا لن يحفز اقتصادنا أو يعزز أمننا. إن عزل المسلمين أو تحقيرهم أو اقتراح معاملتهم بشكل مختلف على الحدود، كل هذا يتعارض ليس فقط مع قيمنا فحسب، وإنما مع من نحن عليه، إنه يتعارض مع واقع أن تنميتنا واختراعاتنا وديناميتنا كانت على الدوام مدفوعة بقدرتنا على جذب الأفضل من أربع جهات الأرض".

ويواجه ترامب معارضة حتى داخل الحزب الجمهوري بسبب تصريحاته الحادة ومواقفه المثيرة للجدل مثل اقتراحه منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة أو بناء جدار على حدود المكسيك لمنع المهاجرين من دخول الولايات المتحدة وصولاً إلى خفض المساهمات الأميركية في تمويل حلف شمال الأطلسي لكي يرغم الحلفاء على دفع المزيد.

وتمكن الملياردير الأميركي ذو (69 عاماً) من استمالة قسم كبير من الناخبين بتصريحاته حول النساء والمكسيكيين والمسلمين، رغم أنه الدخيل على الساحة السياسية الذي لم يشغل في السابق أي منصب منتخب.

مشاركة