السيراميك... علاج جديد لإتهاب اللثة

حسب أطباء الأسنان فإن هناك بعض أمراض اللثة تعتبر خطيرة جدا على صحة الفم ويمكن أن تؤدي إلى فقدان الأسنان إذا تم إهمال علاجها.

وتعد البكتيريا هي المسئولة عن التهاب اللثة التي تصيب الأنسجة المحيطة بالأسنان، كما تتلف العظام التي تدعم الأسنان وتتسبب بسقوطها. بالإضافة إلى أن لها مخاطر أخرى كالإصابة بالنوبات القلبية أو السكتة الدماغية.

وقام فريق بحث مكون من خبراء من اليابان والولايات المتحدة بالتوصل إلى طريقة مبتكرة لعلاج التهاب اللثة، عبر الخصائص المضادة للميكروبات التي يحتويها نيترد السيليكون الموجود في السيراميك.

ووجد الباحثون أن السيراميك يحتوي على خاصية القضاء على نواة الخلايا البكتيرية، ويساعد على تغيير عملية التمثيل الغذائي للبكتيريا الأساسية التي تسبب التهاب اللثة التي تدعى Porphyromonas، وذلك بعد مرور 6 أيام فقط من التعرض لهذه المادة.

وأظهرت نتيجة البحث نتائج واعدة في استخدام نيتريد السيليكون الذي سيصبح علاج فعال لمحاربة أمراض اللثة الشديدة، كما لا يزال البحث جاري لمزيد من الدراسات حول الأثار الجانبية لهذا العلاج الجديد.

مشاركة