ورزازات تحتفي بـ "الزربية الواوزكيتية"

تحتضن مدينة ورزازات،بين 28 ماي والرابع من يونيو المقبل، النسخة الرابعة من مهرجان الزربية الواوزكيتية، يخصص لتسليط الضوء على حرف الصناعة التقليدية عامة وصناعة الزربية الواوزكيتية خاصة.

وعلى مدى أيام، سيتمكن مجموعة من الصناع التقليديين والحرفيين والتعاونيات والجمعيات من تقديم منتجاتهم للزوار المغاربة والأجانب حيث سيتم توفير 145 روقا للعرض بجماعة تازناخت.

وبالموزاة مع ذلك،  سيخصص برنامج ترفيهي طيلة أيام المهرجان، سيستضيف المشاهير من عالم الموسيقى والفكاهة إضافة إلى فرق فنية محلية وأنشطة متنوعة.

وأفاد بلاغ لإدارة المهرجان أن الزربية التازنختية  تتميز بمهارة وإتقان في الصنع، وهي تعبير عن التقاليد المحلية والعادات الشعبية، وتفصح عن الأفراح والمعاناة التي يعيشها مبدعتها، وألوانها التي تعكس طبيعة المنطقة.

وتتم صناعة الزربية بفضل صبر الفتيات اللواتي في مشاغل الزربية التقليدية تحت إشراف مشرفة ذات تجربة كبيرة تسمى " المعلمة " إن كل زربية تازناختية هي لوحة فنية، ذات تعبير له قراءة مختلفة. وليست الزربية التازنختية تحفة فحسب، أو أداة للاستعمال اليومي فقط،بل هي تعبير عن حياة منطقة بآمالها وأحلامها وتطلعاتها.

مشاركة