بنات ليل تساعدن مغاربة داعش للهروب من الأمن

كشفت تسجيلات هاتفية للإرهابي عبد الحميد أباعوض، الملقب ب( أبو عمر البلجيكي )، تورط بائعات الهوى في مساعدة الإرهابين على عبور الحدود دون مشاكل.

و حسب ما ذكرته جريدة الصباح، فإن تسجيلات أباعوض التي تم عرضها خلال جلسة المحاكمة أول أمس الأربعاء، أكدت أن تنظيم داعش يتلقى المساعدة في تمويه الأمن من طرف شبكات الدعارة الراقية وممتهنات الجنس.
وأظهرت إحدى المكالمات عن وجود علاقة ملتبسة بين الدعارة والإرهاب ( الداعشي)، حيث تلقى أباعوض فتوى من رؤسائه في قيادة تنظيم ( داعش) بالإستعانة بفتاة مراقفة من فئة ( إسكرو غيرل) للتمويه على الشرطة الحدود بعد فشل كل محاولاته في دخول التراب البلجيكي عبر اليونان وذلك بعد عودته من داعش نهاية 2014 .

مشاركة