معظم الأسر المغربية غير قادرة على الادخار

صرحت حوالي 84,9% من الأسر بعدم قدرتها على الادخار خلال 12 شهرا المقبلة مقابل 15,1% منها التي تتوقع عكس ذلك، وذلك وفقا لما أوردته مذكرة إخبارية للمندوبية السامية للتخطيط.

وذكرت المندوبية، أن رصيد هذا المؤشر، المستقر في 69,7 نقطة، سجل تراجعا بـ 0,5 نقطة مقارنة مع الفصل السابق، وتحسنا بـ 0,1 نقطة مقارنة مع نفس الفصل من سنة 2015.

وترى حوالي 86,4% من الأسر أن أثمنة المواد الغذائية قد عرفت ارتفاعا خلال 12 شهرا الأخيرة في حين صرحت 12,6 % أنها عرفت استقرارا فيما تعتقد 0,9 % أنها قد انخفضت.

وبذلك استقر رصيد هذا المؤشر في 85,5 نقطة مسجلا شبه استقرار مقارنة مع الفصل السابق وتحسنا ب 1,7 نقطة مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2015.

وبخصوص التوقعات المستقبلية لتطور أثمنة المواد الغذائية، تتوقع 80,2% من الأسر استمرار ارتفاعها في المستقبل مقابل 18,8 % التي ترجح استقرارها، في حين ترى 1 % من الأسر احتمال انخفاضها.

أشارت المنذوبية السامية للتخطيط، أن الرصيد الخاص بالتطور المستقبلي لأثمان المواد الغذائية سجل 79,3- نقطة، كأدنى مستوى له منذ 2008، متراجعا ب4,1 نقاط بالمقارنة مع الفصل السابق و2,1 نقاط مقارنة مع  نفس الفصل من سنة 2015.

مشاركة