ماذا قالت عائلة ريما فقيه عن اعتناقها المسيحية؟

أخذ خبر تحول ملكة جمال أميركا السابقة اللبنانية ريما فقيه من الديانة الإسلامية واعتناقها الديانة المسيحية حيزاً مهماً من الاهتمام الإعلامي واهتمام الرأي العام.

ونشرت "هافينغتون بوست عربي"، ما قالت عائلة ريما على قرار ابنتها بأنهم لم يتفاجأ بقرارها، وليست الأولى في العائلة التي تعتنق المسيحية فعمها اعتنق المسيحيّة، وأصبح اليوم رجل دين، وشقيقتها متزوّجة من مسيحي، ولديها طفلان وتمّ تعميدهما.

فيما صرح محمد نزال رئيس بلدية صريفا الجنوبية التي تنحدر منها ريما ل "هافينغتون بوست عربي" وقال "إنّ قرار ريما باعتناق المسيحيّة حريّةٌ شخصية ولا أحد في القرية يتدخّل في هذا الموضوع".

مشاركة