أئمة خرجوا عن المألوف بسبب فتاوى النساء!!

يُفاجأ المسلمون من حين لآخر، بتصريحات و أحيانا بفتاوى غريبة وغير مألوفة، يصدرها بعض الأئمة حول قضية من قضايا المرأة، وتصبح مثار سجال وسط القائمين على الشأن الديني بمختلف أقطار العالم الإسلامي.

الحجاب اختراع القرن الأخير..

طارق أبرو

ولعل من بين التصريحات المثيرة للجدل في هذا السياق، ما صرح به طارق أبرو في حوار مع إذاعة "أوربا 1" الفرنسية، حينما اعتبر بأن الحجاب بالشكل الذي هو عليه الآن، غير موجود في النصوص القرآنية، قائلا بأنه "اختراع القرن الأخير.

وأشار الإمام المغربي المقيم بفرنسا، في تصريحه الغريب إلى أن "النبي محمد كان يرتدي الثياب، التي كانت موجودة في عصره وثقافته، وأن اللباس ترجمة لثقافة معينة لمعنى الحشمة، وليست هناك ملابس سنتها الشريعة الإسلامية".

إباحة معاشرة الزوج لزوجته الميتة..

الزمزمي

عبد الباري الزمزمي، رئيس الجمعية المغربية للدراسات والبحوث وفقه النوازل، قال بدوره في إحدى أغرب فتاواه المثيرة للجدل سنة 2011، "ليس هناك نص ما في القرآن يمنع الممارسة الجنسية بين الرجل والمرأة، كيفما كان نوعها وشكلها وطريقتها، حتى وإن كانت عن طريق الفم".

ولم يقف الفقيه المغربي الذي توفي في فبراير الماضي، عند هذا الحد، بل أشار في تصريح مع مجلة "مغرب اليوم"، أن هناك نصوصا قرآنية تؤيد هذا الأمر، من بينها الآية القرآنية "نساؤكم حرث لكم فآتوا حرثكم أنى شئتم"، والحرث هنا كناية عن مجامعة الزوج لزوجته".

وقبل للزمزمي قبل ذلك أن أثار جدلا واسعا بالمغرب، حينما أجاز للزوج معاشرة زوجته الميتة للتو، كما أجاز للعازبين ممارسة الجنس مع الدمى البلاستيكية والعادة السرية، كما أجاز استعمال بعض الوسائل لمن تعذر عليهم الزواج، معتبرا ذلك "خيرا لهم من اللجوء إلى ارتكاب فاحشة الزنا".

الإسلام يبيح ترقيع غشاء البكارة..

علي جمعة

وقال الداعية المصري، علي جمعة في إحدى لقاءاته، "الدين الإسلامي يدعو إلى الستر، وإذا كان إجراء الفتاة التي فقدت عذريتها لأي سبب كان لعملية ترقيع غشاء البكارة سيؤدي إلى سترها فإن الإسلام يبيح ذلك".

وأضاف "على تلك الفتاة ألا تخبر خطيبها بأنها فقدت عذريتها، كما أن الأمر ينطبق كذلك على المرأة الزانية حيث لا يجوز لها أن تخبر زوجها بأنها ارتكبت جريمة الزنا"، مبررا ذلك بأن "الأمر يأتي في إطار السعي للحفاظ على وحدة الأسرة، وبهدف مساعدة الفتيات المخطئات على التوبة والزواج، ولا يعد من قبيل الغش والخداع".

تحريم الانحناء لتقبيل قدم الأم..

صالح الفوزان

ومن بين الفتاوى التي أثارت الرأي العام، وخلقت الجدل وسط مواقع التواصل الاجتماعي، هي تلك الفتوى التي أصدرها الداعية السعودي صالح الفوزان، المتعلقة بتحريم الانحناء لتقبيل قدم الأم، معللا الأمر بأن الانحناء لغير الله لا يجوز.

وانهالت عليه انتقادات رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وأكد منتقدوه أنهم سوف ينحنون لتقبيل أقدام أمهاتهم وذلك عبادة وتقربا إلى الله، وأن هذا لو كان ذنبا وخطاء فهو من أجمل الذنوب والخطايا، فيما دافع آخرون عن الشيخ الفوزان وفتواه، موضحين أنه حرم الانحناء فقط ولم يحرم تقبيل قدم الأم معللين ذلك بأن الانحناء يكون فقط لله عز وجل.

مشاركة