الشرطة تستمع لأصغر رئيسة جماعة بسبب شريط فيديو

نشرت أصغر رئيسة جماعة بالمغرب على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك مقطع فيديو تتحدث فيه عن المضيقات التي تتعرض لها من طرف بعض الجهات وذلك أثناء تسييرها للشأن العام المحلي بجماعة أولاد علي الطوالع بابن سليمان والتي تعتبر من بين أفقر الجماعات بالمغرب، وذلك بهدف عرقلة التنمية بالجماعة.

وبعد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي للفيديو ، بأمر من الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، استمعت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية لرئيسة الجماعة.

وحسب موقع "أحدات.إنفو" فإن الأبحاث والتحريات التي قامت بها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية في محتوى شريط الفيديو، أرجعت سبب المضيقات الى كون أحد المنتخبين أصحاب النفوذ باقليم ابن سليمان هو الذي يقف وراء المتابعات التي تم تحريكها مؤخرا من طرف القضاء في حق مجموعة من المنتخبين السابقين والحاليين من بينهم رؤساء جماعات بالإقليم، خصوصا بعد اعتقال محمد لمباركي رئيس الجماعة الترابية مليلة وذلك مساء الخميس 07 أبريل الجاري بتهمة اختلاس وتبديد أموال عمومية، فيما يتم متابعة في نفس الملف ثلاثة موظفين في حالة سراح بنفس التهم المتعلقة باختلاس وتبديد أموال عمومية.

وحسب المصدر نفسه، قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء استمع الى الرئيس السابق للجماعة الترابية أولاد علي الطوالع الى جانب وكيل المداخيل بذات الجماعة، وفي نفس اليوم صبيحة يوم الثلاثاء 26 تم الاستماع للنائب الأول السابق لرئيس المجلس الإقليمي لابن سليمان وأحد مسؤولي الجماعة ذاتها، وذلك على خلفية التدبير المالي والإداري لإحدى الجمعيات الرياضية التي أسست بالمنطقة، والتي استفادت من اتفاقية شراكة ومنح مالية سنوية بلغت في مجملها 35 مليون سنتيم كانت موضوع شكاية مجهولة تم توجيهها لعامل إقليم ابن سليمان، وهي الشكاية التي كان قد اعتبرها هؤلاء شكاية كيدية من ورائها خلافات سياسية وانتخابية، مؤكدين أن كل ملفات الجماعة واضحة وشفافة، وأنهم مستعدون لأي محاسبة.

مشاركة