الانترنت يهدد كيان الصحافة الورقية بالمغرب

كشفت نتائج دراسة حديثة صادرة عن الفدرالية المغربية لناشري الصحف؛ أن الإنترنت وقراءة الصحف بشكل مجاني، تهدد قطاع الصحافة الورقية في المغرب، مشيرة إلى أن ارتفاع عدد المواقع الإخبارية على الإنترنت، أثر بشكل كبير على مقروئية الجرائد الورقية.

أقرت فدرالية ناشري الصحف؛ بأن اتساع ظاهرة قراءة الصحف بالمجان في المقاهي، بحسب ما صرح به حوالي 63‎%‎، من الذين شملتهم الدراسة، من أسباب تراجع قراءة وشراء الجرائد الورقية.

وأشارت إلى أن حوالي 21‎%‎، من المستجوبين، أعلنوا أنهم "قرأوا صحيفة ورقية بالأمس قبل الاستجواب"، فيما عبر 7‎%‎ أنهم قرأوا مجلة أسبوعية، خلال الأسبوع الماضي، بينما لا تتجاوز نسبة من قرأوا مجلة شهرية حوالي 6‎%‎ ".

يذكر أن ثمن النسخة الواحدة من الجريدة اليومية الورقية في المغرب؛ يبلغ حوالي 4 دراهم مغربية، وفي الوقت ذاته تشتكي الصحف الصادرة باللغة العربية في المغرب بغياب التنافسية، في الحصول على الإشهار.

ويربط مراقبون بين استمرار صحف ورقية في التواجد في السوق المغربية، وبين تواجد دعم مالي حكومي سنوي أو دعم مالي حزبي أو مقاولات كبرى لها ارتباطات مصالح بصحف ورقية بالفرنسية.

مشاركة