من معتد جنسي على الأطفال في نيو مكسيكو إلى أستاذ للإنجليزية بطنجة

بعد مرور أزيد من خمسة وعشرين سنة من البحث عن معتد جنسي على الأطفال شهير في نيو مكسيكو ،تبين أنه في المغرب ،بل إن  سنتمترات قليلة هي ما تبعده عن مئات الأطفال المغاربة اللذين يعلمهم قواعد اللغة الانجليزية.

وحسب تقرير نشره موقع "ا ب ك جورنال" ،ارثر بيرولت الذي اختفى سنة 1992،يواجه دعوى قضائية ،مرفوعة من طرف شاب ،يتهمه فيها بالاعتداء الجنسي عليه لأكثر من مرة ،حين كان يبلغ من العمر عشر سنوات.

gbs111815r/ASEC -- Ken Wolter of Detroit, Michigan, a New Mexico survivor of childhood sexual abuse by Catholic Priests, at a press conference on Wednesday, November 18, 2015. Wolter holds a picture of when he was a child, and the priest, Art Perrault, who abused him. (Greg Sorber/Albuquerque Journal)

" أن يبقى"بيرولت" بعيدا عن الأطفال ،هي أولوية بالنسبة لي حاليا ،لأنه لا يمكنه أن يتغير ." يقول كينيت ذو 35 سنة ،والذي يزعم أنه كان ضحية اعتداء جنسي من طرف ارثر في كنيسة ،كان يعمل قسيسا بها .

وأوضح المتحدث نفسه أن وبمساعدة أصدقائه ،اكتشف أن ارثر يعيش حاليا بمدينة طنجة ،ويعلم الأطفال المغاربة ،اللغة الإنجليزية بالمعهد الأمريكي بمدينة طنجة المغربية.

مشاركة