مهرجان مكناس لسينما الشباب يكرم الركراكي ويحتفي بالأطفال المعاقين

قرر منظمو مهرجان مكناس الدولي لسينما الشباب في دورته السادسة، تكريم وجوه سينمائية مغربية، وتقديم ذرع الوفاء لكل من الممثل والمخرج المغربي المتألق فريد الركراكي، بالإضافة إلى اسم آخر متألق في صناعة السينما المعتمدة على الخدع البصرية، بشرى إيميليا الساخي.

كما اختار المهرجان تخصيص يوم اختتامه للمجتمع المدني وللأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث ستقدم لهم عروض سينمائية وتربوية وقصص خاصة بالأطفال ستعرض لأول مرة بمكناس قادمة من هولندا.

المهرجان الذي تنظمه جمعية نادي السينما والتوثيق والإعلام CCDI بشراكة فاعلة مع الجماعة الحضرية، والمركز السينمائي المغربي، استطاع الاستمرار ليصل هذه السنة إلى الدورة السادسة التي ستمتد ما بين 19 و 22 ماي الجاري، تحت شعار السينما والعلاقات الدولية "سينما كاميرا التاريخية".

وستقام ندوة دولية كبرى خلال المهرجان والتي ستكون تحت عنوان "السينما والعلاقات الدولية" ستحتضنها قاعة الخزانة البلدية، وسيساهم فيها ضيوف من المغرب وخارجه، مع عرض أشرطة لها ارتباط كذلك بالعلاقات الدولية، وقضية الصحراء المغربية.

المهرجان ينظم ثلاث مسابقات، أولاها دولية والثانية محلية، بالإضافة إلى جائزة الجامعة الوطنية للأندية السينمائية، وتهم الجوائز التي سيتم التباري عليها السيناريو والإخراج ثم الجائزة الكبرى، وسيتابع هذه الجوائز لجن تحكيم، وأساتذة جامعيين مهتمين وضيوف بارزين من خارج المغرب بارزين.

مشاركة