لالة سلمى لا تخاف الألوان... وتختار ماركات عالمية

لا شك أن الكثير من متتبعي الموضة والأزياء في العالم، اتفقوا أن الأميرة لالة سلمى أيقونة، اختارت لنفسها أسلوبا خاصة في الأزياء، سواء التقليدية منها أو العصرية .

قفاطين تسر الناظرين

/ 5

بمجرد أن تبحث عن كلمة قفطان في محرك البحث "جوجل"، تجد صورا متعددة للأميرة لالة سلمى بقفاطين سحرت بها العالم بأكمله وانتزعت عدة مرات، لقب الأكثر أناقة في عدة استفتاءات .

"لومند" قالت في إحدى تقاريرها عن الأميرة، أنها ورغم حرصها على تتبع تقاليد العائلة العلوية من حيث الأزياء التقليدية، إلا أنها ابتكرت أسلوبا خاصا، فتختار لنفسها دائما قفاطين تسر الناظرين، ولا تخاف أبدا من الألوان، فتجد قفاطينها بالأصفر والأحمر والأزرق والأخضر القاتم .

كما تنوع مجوهراتها، فتجدها تارة تختار مجوهرات بتصاميم تقليدية وأخرى عصرية، تتناسب مع طلتها في المناسبات الرسمية، وخاصة حين استقبالها ضيوفا إلى جانب الملك .

أما عن المصممين الذي تتعامل معهم ابنة فاس، فهم مصممو القصر الملكي، اللذين يتبعون تعليماتها في الطرز والألوان، وسبق لتقارير صحفية مغربية أن أشارت أن بعض القفاطين احتاجت عامين لاستكمالها .

ماركات عالمية

/ 5

التقرير نفسه، قال إن ذوق زوجة الملك يجعل البعض حائرا في اختيار طلتها الأفضل، بالقفطان أو الطلة العصرية، حيث تختار للأخيرة ماركات معروفة عالميا، مثل "فالنتينو" و"شانيل" و"ديور" و"فرساتشي" و"دوتشي اند غابانا" و"رالف لورين" ومؤخرا، بدأت الأميرة لالة سلمى في التعاون مع واحد من بين أشهر المصممين في العالم، اللبناني إيلي صعب، نظرا لأن تصاميمه تتناسب مع اختياراتها البسيطة والفخمة في ان واحد .

وذكر التقرير أن الأميرة لالة سلمى تشترط عدم نشر صورها وهي ترتدي هذه الماركات في النشرات الدعائية لدور الأزياء التي تزورها في كل زيارة لفرنسا .

مشاركة