جسوس: الجيل الجديد يربط نفسه بالتكنولوجيا بدل الإبداع

قالت الباحثة السوسيولوجية، سمية نعمان جسوس، إن قيم المجتمع المغربي تتجه نحو مزيد من التعقيد، خاصة لدى الشباب بفعل هيمنة هوية مبنية على جديد التكنولوجيا، والأحلام المبالغ فيها، والرغبة في الاحتفاظ على امتيازات التعقيد مع الاستفادة من القيم الحديثة.

واعتبرت جاسوس في لقاء نظم بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، عين الشق بالدار البيضاء، وفقا لما أوردته يومية "أخبار اليوم"، أن الجيل الحالي يعاني من العديد من الإحباط لكونه مهووسا بالتكنولوجيا الحديثة، وهو ما يشكل جزءا من هويته، بل إن شراء آخر نوع من أنواع الهواتف الذكية، صار يبعث على السعادة والارتياح، لكن هذه السعادة لا تدوم سوى للحظات معدودة.

وقالت الباحثة السوسيولوجية، إنه بهذا المعنى، انتقل الجيل الحالي من هوية مبنية على الإبداع والفكر والمواطنة، إلى ربط قيمة الشخص بنوع "الأيفون"، أو "الأيباد" الذي يمتلكه، وتابعت قائلة "إذا كانت أحلام الأجيال السابقة مبنية على الاستقرار في العمل والزواج والبيت، فإن أحلام الجيل الحالي مبنية على اللا ثبات".

مشاركة