توزيع آلات للصناعة التقليدية على نساء قرويات

أشرف وفد رسمي أول أمس الجمعة على توزيع تجھیزات تقنیة للصناعة التقلیدیة على نساء قرویات منظمات في إطار تعاونیات متخصصة في منتوجات هذه الصناعة المعتمدة على الصوف والحلفاء بجماعات معتركة وتندرارة وعبو لكحل وبني كیل بإقليم فجيج.

وذكر بلاغ للمديرية الجھوية للمیاه والغابات ومحاربة التصحر للشرق، يوم أمس السبت، أنه تم، بهذه المناسبة، التي حضرها عامل إقليم فجيج محمد رشدي والمدير الجھوي للمیاه والغابات ومحاربة التصحر للشرق محمد بناني، توقیع اتفاقیة شراكة بين كل من عامل إقلیم فجیج والمدیر الجھوي للمیاه والغابات ومحاربة التصحر للشرق والتعاونیات الحرفیة المستفیدة.

وأضاف المصدر أنه سبق للمدیریة الجھویة أن وفرت لھذه التعاونیات دورات تكوینیة في مجالات الإدارة والتسییر التعاوني وتحسین جودة المنتوج واستغلال محیطات الحلفاء بطریقة معقلنة.

وأشار البلاغ إلى أن ذلك جاء ذلك تزامنا مع الاحتفاء بالیوم العالمي للأرض الذي يعد مناسبة لتحسیس الساكنة بأھمیة الحفاظ على الثروات الطبیعیة، وذل بالنظر إلى ھشاشة بنیتھا الطبیعیة والبیئیة وتأثرھا بالتغیرات المناخیة، وكذا ترسیخ مبادئ التدبیر المستدام لھذه الموارد الضروریة لحیاة الإنسان.

وفي ھذا الإطار، يضيف البلاغ، تقوم المدیریة الجھویة للمیاه والغابات ومحاربة التصحر للشرق باتخاذ تدابیر تقنیة ومیدانیة من أجل التكیف مع العوامل الدخیلة التي تفرضھا تغیرات المناخ وظاھرة التصحر بالمنطقة ومواجھتھا.

وأوضح، أن المديرية الجهوية عملت على برمجة وتنفیذ عدة برامج بیئیة وتنمویة ترتكز أساسا على التخفیف من ضغط الاستغلال المفرط للمنظومات البیئیة بالجھة، عن طریق إعادة إحیاء و تھیئة الغابات والمجالات الرعویة بالمنطقة.

وهذا، فضلا عن خلق أنشطة مدرة للدخل تعنى بتثمین منتوجات الغابات وسلاسل الإنتاج التي تعتمد على النباتات الطبیة والعطریة واستعمال النباتات المحلیة كالحلفاء، وتنمیة الاستثمار في القطاع وتعزیز الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، والسعي إلى إدماج المرأة القرویة وإشراكھا في استراتیجیة التنمیة القرویة المبنیة على التدبیر التشاركي والمستدام للموارد الطبیعیة.

مشاركة