تناول "شوكولاتة" يتسبب في تسمم 16 تلميذا بضواحي برشيد

حملت مديرة مدرسة ولاد حريز2 بسبت لعسيلات ضواحي برشيد، صباح أمس الجمعة 16 طفلا إلى المستشفى بعدما أصيبوا بالإسهال وآلام حادة في البطن والغثيان، وبعد الفحص الطبي تبين أن التلاميذ أصيبوا بتسمم نتيجة تناولهم شوكولاتة "مارس" و"سنيكرز".

وقال مصطفى فاريح، رئيس مصلحة الوحدات الصحية ببرشيد، بأن التحقيقات الأولى، التي أجريت مع المرضى، أوضحت أن آباء بعض التلاميذ العاملين بالشركة المكلفة بحرق وإتلاف منتجات "مارس" و"سنيكرز" بعد سحبهما من الأسواق، حملوا معهم إلى بيوتهم الشوكولاتة السامة ومنحوها لأطفالهم، معتبرين أن الحلوى لن تشكل أي خطر على صحة أطفالهم.

يذكر أن شركتي "مارس" و"سنيكرز" الأميركيتين لصناعة الشوكولاتة، قد قررتا سحب منتجاتهما من عدة علامات تجارية في 56 دولة حول العالم، وذلك بعد العثور على قطعة بلاستيك طولها حوالي نصف سنتيمتر في أحد منتجاتها.

وقالت مارس في بيان على موقعها في الانترنت بألمانيا "نريد تفادي جعل المستهلكين الذين يشترون أحد منتجاتنا المعنية يستهلكونها".

وقالت إن هذا الاستدعاء يشمل كل منتجات مارس وسنيكرز وميلكي واي مينيس ومينياتورز بالإضافة إلى أنواع معينة من عبوات شوكولاتة سيليبريشن التي كُتب عليها أنه يفضل استخدامها قبل مواعيد تتراوح من 19 يونيو 2016 إلى الثامن من يناير2017.

وقالت المفوضية الاوروبية إن عملية السحب تشمل كل دول الاتحاد الأوروبي ما عدا بلغاريا ولوكسمبورغ. كما تشمل المغرب والجزائر وأنغولا وأستراليا وبنغلاديش ومصر وغانا والهند وإيران والأراضي الفلسطينية المحتلة والأردن ولبنان والنرويج والسعودية وسويسرا وصربيا ونيبال وليبيا ومدغشقر والمالديف ومورشيوس وجنوب إفريقيا وسريلانكا والسودان وتايوان وتنزانيا وتونس وتركيا وأوكرانيا والإمارات العربية المتحدة.

مشاركة