مراكش تحتضن يوما عالميا للكتاب

تنظم وزارة الثقافة يوم 23 أبريل الجاري بمراكش، الدورة الخامسة الخاصة بالاحتفال باليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف، وذلك تحت شعار " المغرب الإفريقي".

وسيتم خلال دورة 2016، المنظمة بتعاون مع منظمة اليونسكو وكلية الآداب والعلوم الإنسانية التابعة لجامعة القاضي عياض ومؤسسة آفاق للدراسات والنشر والاتصال بمراكش، تسليط الضوء على مظاهر التأثير والتأثر بين الثقافة المغربية والثقافات الإفريقية.

وحسب اللجنة المنظمة، فإن هذه التظاهرة تسعى، إلى اكتشاف تجليات هذا التمازج الثقافي والحضاري في مختلف الأشكال الأدبية والفنية والتاريخية والعمرانية، وهو الفاعل الذي تأسس تاريخيا على حسن الجوار وتقاسم وتبادل المعارف والخبرات، ما أدى إلى غنى الثقافتين المغربية خاصة، والإفريقية عامة.

وستخصص هذه الدورة، التي تعتبر الخامسة في عمر الاحتفال على مستوى مدينة مراكش، والدورة الواحدة والعشرين على المستوى العالمي، للثقافة المغربية في امتداداتها الإفريقية، وللثقافات الإفريقية في تجلياتها المغربية، وذلك للتأكيد على دور التواصل الحضاري والتنوع الثقافي في إغناء ثقافات الشعوب الأصيلة.

وسيشارك في هذه التظاهرة عدد من المهتمين بتداخل وتمازج الثقافة المغربية الإفريقية، إضافة إلى ممثلي الطلبة الجامعيين الأفارقة بمراكش. كما سيتم الاحتفاء بالأدباء والمبدعين والمثقفين المغاربة من خلال توقيع إصداراتهم الجديدة، بالإضافة إلى تنظيم معرض للكتب والفن التشكيلي، وفقرات مسرحية وموسيقية.

مشاركة