"الحجاب ليوم واحد" يثير الجدل بفرنسا من جديد

أثارت مبادرة لطلاب وطالبات مسلمات بمعهد العلوم السياسية باريس، تدعو إلى ارتداء "الحجاب ليوم واحد"، جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأطلقت الطالبات على موقعي "الفايسبوك" و"تويتر"، الحملة مشيرات إلى أن الهدف منها هو دعم ارتداء الحجاب باعتباره حرية شخصية، كما قامت عشرات الطالبات من المعهد ذاته، بتوزيع منشورات ومناديل للطالبات في نفس المعهد.

وخلفت الحملة التي تم إطلاقها، يوم أمس الأربعاء، ردود فعل على مواقع التواصل الاجتماعي، ففي الوقت الذي نوه البعض بالمبادرة، اتهم آخرون المنظمات التي كانت وراءها، بنشر الفكر الظلامي بعاصمة الأنوار.

ويشار إلى أن صفحة منظمي المبادرة على الفايسبوك، توجه انتقادات لاذعة لرئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس، وذلك بعدما قال في وقت سابق بأن الحجاب بات يستخدم كرمز سياسي لـ"استعباد النساء"، مضيفا أنه يستخدم من قبل البعض على أنه تحد للمجتمع صاحب السبق في العلمانية.

مشاركة