السجن النافذ لعون سلطة بعد تعنيف زوجته

ذكرت مصادر إعلامية أن المحكمة الابتدائية لمدينة ابن أحمد أصدرت حكما قضائيا بـ 6 أشهر سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 500 درهم، في حق عون سلطة برتبة "شيخ" بعد متابعته في حالة اعتقال إثر تقديم شكاية من زوجته تتهمه فيها بتعنيفها وحلق رأسها.

وحسب المصادر فإن وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمدينة ابن أحمد قرر إيداع عون السلطة السجن المحلي "بويا الجيلالي"، وذلك في إطار الاعتقال الاحتياطي، بعد الاستماع إليه من طرف عناصر الدرك بمركز أولاد أمراح سيدي حجاج.

وأضافت المصادر أن سبب المشكل بين عون سلطة وزوجته، هو طلب هذا الاخير من زوجته الموافقة على زواجه من امرأة ثانية، وهو الشيء الذي لم تقبله الزوجة، ما جعله يواجه قرارها بالاعتداء عليها وتعنيفها، حيث أصابها برضوض على مستوى وجهها ويدها، الا أنه لم يكتفي بهذا وعمد على حلق رأسها شفرة حلاقة.

وأردفت المصادر أن الزوجة تم نقلها على وجه الاستعجال إلى أحد المراكز الصحية بإقليم سطات، حيث خضعت للإسعافات الأولية والكشوفات الطبية اللازمة.

مشاركة