تعرفي على أسباب زيادة وزن المرأة بعد زواجها

تأمل كلّ سيدة بالحفاظ على وزنها أو التخلص من الوزن الزائد قبل الزواج، ما يجعلها تتبع حمية غذائيّة صارمة للحصول على جسد رشيق تتباهى به خلال العرس بفستان الزفاف.

وتعتبر زيادة وزن المرأة بعد الزفاف هي حالة تحدث غالبا عنه معظم المتزوجات، إذ يرجع السبب لعدة عوامل مفاجئة قد تختلف عند كل سيدة، وليس فقط بسبب العلاقة الحميمة كما تعتقد بعضهن.

وضّح الخبراء بأن بالعلاقة الحميمة بين الزوجين وبسبب المجهود الذي تقوم به المرأة تساعدها على حرق 75 ألف سعرة حراريّة، وهو ما يعادل نفس العدد الذي نفقده خلال المشي أو الركض لمدّة 30 دقيقة في اليوم.

كما أضافوا أنّ الحالة النفسية للمرأة ترتبط بشكلٍ كبير بتغير وزنها، أي أن شعورها بعد الزّفاف باستقرارٍ نفسي يدفعها إلى تناول كميّات كبيرة من الطّعام ومنه زيادة في الوزن، وبالتالي تباطؤ حركة الجهاز العصبي المسئول عن التوتّر والقلق عن فقدان نسبة عالية من دهون الجسم.

وأثبتت الدراسات أنّ 62 في المائة من النساء تزيد أوزانهنّ خلال العام الأول من الزّواج، بفضل تناولهنّ أدوية مانعة للحمل التي تحتوي نسبة عالية من مواد محفزة وخصوصا الكورتيزون التي تُبطئ حركة الدّورة الدمويّة وتزيد من نسبة الدهون بالجسم، وبالتالي تراكم الدّهون.

ويبقى الحمل والولادة السبب الأول والرئيسي الذي يؤدّي إلى زيادة وزن المرأة، وخصوصا عند منطقة البطن، ولهذا ينصح الأطباء بممارسة الرياضة خلال وبعد الحمل.

مشاركة