مسلم يطرد من طائرة أمريكية بسبب قوله كلمة "إن شاء الله"

تعرض "خير الدين مخزومي" الطالب المسلم في جامعة بيركلي في كاليفورنيا، للطرد من طائرة أمريكية بسبب تحدثه باللغة العربية وقوله كلمة "إن شاء الله".

وحسب ما صرح به  الشاب المسلم البالغ 26 عاما لصحيفة "لوس أنجلوس تايمز"، أنه كان يتحدث مع عمه على الهاتف، ليلاحظ أن امرأة تجلس في الصف الأمامي تحدق به، وأنهى مكالمته قائلا "إن شاء الله"، وبعد وقت قصير جاء عنده طاقم الطائرة وسئله عن سبب تحدثه باللغة العربية على الهاتف، ثم قامزا بتفتيشه، وعند وصول الطائرة إلى المطار قام عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي "أف بي آي" بالتحقيق معه.

وقال المخزومي أن "استخدم كلمة "إن شاء الله" في نهاية حديثيه جعل الكل يشك بي، وأن ما حصل له هو جراء الرهاب من الإسلام في الولايات المتحدة الأمريكية".

وحسب المصدر نفسه فإن مكتب التحقيق الفيدرالي أكد أنه لم يجد أي دليل على الإطلاق.، بعد التحقيق معه.

وأصدرت شركة طيران "ساوث ويست" بياناً عبرت فيه عن أسفها لما مر به زبونها، مؤكدة أن "هدفها الأول والأخير سلامة ركابها وموظفيها على متن الطائرة".

وقال المخزومي إنه بعد التحقيق معه، استطاع السفر على متن طائرة أخرى والوصول إلى بيته متأخراً  بحوالي 8 ساعات، مضيفا "إن كرامة الإنسان هي أغلى شيء في العالم، وليس المال، فإن اعتذروا فذلك سيعلمهم درساً في كيفية احترام الآخرين".

يذكر أن المخزومي مهاجر عراقي في الولايات المتحدة، قتل والده الدبلوماسي في العراق ثم هرب إلى الأردن ثم قدم اللجوء في أمريكا وهو يدرس اليوم في جامعة كاليفورنيا.

مشاركة