ضبط مستشفى للتجارة في حديثي الولادة

كشفت سلطات الأمن عن مستشفى سري للاتجار بالأطفال حديثي الولادة يقع بمنطقة "جواليور" في الهند، يتم فيه عمليات بيع وتبادل الأطفال المتخلى عنهم مقابل مبالغ مالية تصل إلى نحو 1000 جنيه إسترليني، أي ما يعادل تقريبا 14 ألف درهم مغربي، يضم 30 سريراً،

وحسب مصادر إعلامية فإن هذا المستشفى يستقبل أطفالاً حديثي الولادة، تم التخلي عنهم بسبب الاغتصاب أو الزواج غير المكتمل في مستشفى خاص في الهند، ليتم بيعهم للراغبين في تبني الأطفال.

وتتكلف إدارة المستشفى بإجراء عمليات الإجهاض للأمهات اللواتي لا تردن الحصول على الطفل، كما تطمئنهم بالرعاية الكاملة بالمواليد وبيعهم لعائلات ستعتني بهم جيدا.

وقال باتريك كومار ضابط التحقيق في القضية: "إن الشرطة داهمت المزرعة السرية بعد تلقيها بلاغاً حول عمليات اتجار بالرضع، موضحاً أن أصابع الاتهام وُجهت لخمسة أشخاص بمن فيهم رئيس مجلس الإدارة ومدير المستشفى، والتهمة هي الاتجار بالبشر من خلال السماح ببيع وتبادل الأطفال.

مضيفا أن الشرطة تقوم حاليا بالبحث عن الأطفال الذين تم بيعهم خلال الفترة الماضية، عبر وكلاء تم الاتفاق معهم من طرف إدارة المستشفى في مختلف مناطق البلاد، وسيتم اتخاذ الإجراء اللازم بحقهم، إما بإعادتهم الأطفال لأهليهم أو إيداعهم لدور الرعاية.

مشاركة