آسيا رياحي توقع "ظمأ.. في حضرة الذاذ" بالرباط

وقعت رئيسة مكتب فرع الرباط لرابطة كاتبات المغرب، آسيا رياحي، يوم السبت الماضي بالرباط، ديوانها الشعري الجديد تحت عنوان "ظمأ ... في حضرة الرذاذ".

ظمأ.. في حضرة الرذاذ

وعرفت مناسبة توقيع الإصدار الجديد للشاعرة رياحي، عرض شريط توثيقي حول مسارها الأدبي، وأهم المحطات الفكرية التي ساهمت فيها، وذلك في أجواء احتفالية عرفت حضور عدد من الشاعرات من صديقاتها في رابطة كاتبات المغرب.

وحاول الناقد يوسف الموساوي في المناسبة ذاتها، تقديم قراءة حول منجز الشاعرة الجديد، منطلقا من تفكيك بنية عتبة الغلاف الذي صممه الفنان قاسم البريني، ثم تحدث الموساوي عن أهم الخصائص الشعرية للديوان سواء على مستوى المضامين والصور الشعرية والبلاغية.

آسيا رياحي

يذكر أن الشاعرة آسيا رياحي، هي من مواليد الدار البيضاء، درست الأدب العربي وتعمقت فيه من خلال دراستها للأدب المغربي والأندلسي، وتعتبر مدرسة للغة العربية في المستوى الثانوي بالعاصمة الرباط.

وتعد رياحي كذلك من الكاتبات اللائي أخذن على عاتقهن ضرورة الارتقاء بالإبداع في المغرب، وهو الأمر الذي جعلها تنتقل من حين لآخر إلى مختلف الدول العربية كسفيرة المملكة في مجال الإبداع الأدبي.

مشاركة