مطالب بفتح تحقيق حول تعنيف أستاذة لأحد تلامذتها

وجهت جمعية "إتران توذات"، شكاية إلى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني ومدير أكاديمية وجدة، وقائد الدرك الملكي، تخبر فيها بتعرض التلميذ إبراهيم العمراني البالغ من العمر 11 سنة، للتعنيف على يد مدرسته.

وأكد بلاغ الجمعية، أن التلميذ الذي يتابع تعليمه في مدرسة سمار فس جماعة "إعزانن" قد تعرض للضرب المبرح والبارز بشكل واضح على مختلف أطرافه، مشددة على أنه أضحى لا يستطيع الجلوس إثر إصاباته البليغة.

وأضافت أن ما تعرض له التلميذ من تعنيف جسدي ولفظي، "يخالف القوانين الجاري بها العمل في المملكة" كما أنه يتم التشهير به بين زملائه، مطالبة بفتح تحقيق فيما تعرض له التلميذ من تعذيب.

مشاركة