غسان ينتقد المغاربة ويتضامن مع "مي فتيحة"

عبر الكوميدي المغربي الشاب غسان بوحيدو عن استيائه من عدم مبالاة "أغلب المغاربة بقضية مي فتيحة، واهتمامهم بقضية "نطح" دنيا بوطازوت من طرف شابة بيضاوية"، حسب تعبيره.

وذلك خلال تدوينة كتبهاعلى صفتحه الرسمية على الفايسبوك، والتي اختار فيها سرد وقائع قصة "مي فتيحة" ، التي قررت إضرام النار في جسدها بعد نزع "البغرير" الذي تبيعه من قبل السلطات، بأوامر من القايد، بطريقة ساخرة.

[soltana_embed]https://www.facebook.com/photo.php?fbid=620124864801525&set=a.151040318376651.35009.100004120507689&type=3&__mref=message_bubble[/soltana_embed]

وكتب خريج برنامج "كوميديا" : "كانت إمرأة في بلد يسمى المغرب إسمها مي فتيحة تبيع البغرير الذي يعتبر من مأكولات ذلك البلد، حيث تكسب منه قوتها. وفي يوم من الأيام جاء "القائد" وهو شخص يتم تعيينه لحفظ أمن الناس و تسيير أمورهم، جاء إليها مع أعوانه مكسرا عربتها الصغيرة وآخدا معه حلوياتها و مالها الزهيد، كل ذلك بغية تركها لمربع الأرض الذي تعيش منه. "

وأضاف : "لم ترضى بائعة الحلوى بذلك ليصل بها لهيب الظلم لان تحوله إلى لهيب حقيقي تضرمه في جسدها البائس الممزق بقساوة الأيام في ذلك البلد، خالقة الفرجة للقائد و أعوانه واللذين اكتفو بالاستمتاع بالعرض و النار تأكل السيدة. وصل الخبر لشعب ذلك البلد لكن لم يعيروا اهتماما للأمر، لأنهم كانوا مشغولين بقضية أخرى لممثلة ثم نطحها في مقاطعة ما."

مشاركة