أزيد من 1،5 مليون منصب شغل يحدثها مخطط المغرب في 2022

كشفت دراسة أمريكية تحت عنوان "مواجهة التأثير: كيف يمكن لإفريقيا أن تتجاوز المنحى التراجعي للأسواق الصاعدة"، أن تنوع الاقتصاد المغربي يجعل المملكة مركزا إقليميا، خاصة فيما يتعلق بقطاعات السياحة والخدمات المالية.

وأفاد التقرير ذاته، أن المغرب ركز جهوده على تحسين إنتاجية القطاع الفلاحي، من حيث مخططات وطنية مخصصة لتعزيز استدامة الرأي والرفع من صادرات المنتجات الفلاحية.

وأوضحت الدراسة، أن مخطط المغرب الأخضر يهدف الى إحداث ما لا يقل عن 1،5 مليون منصب شغل جديد في أفق سنة 2022 ، عبر تسريع وثيرة تطوير ورفع تنافسية القطاع، وهذا بفضل إحداث حوالي ألف مشروع جديد ذي قيمة مضافة عالية.

ووفق قصاصة لوكلة المغرب العربي للأنباء، فقد لاحظت الدراسة التي أعدها بيتر فام مدير "أفريكا سانتر"، التابعة لمجموعة التفكير الأمريكية، "أطلانتيك كاونسل"، وأوبري هروبي أن البلدان الإفريقية ليست دائما في حاجة إلى الذهاب بعيدا للبحث عن الإلهام والشركاء، بهذف خلق القيمة المضافة لمنتجاتها الموجهة نحو التصدير.

مشاركة